الرئيسية / أخبار / محافظات / «قم للمعلم وفه التبجيلا».. هكذا كرم الطلبة مدير مدرستهم أثناء جنازته

«قم للمعلم وفه التبجيلا».. هكذا كرم الطلبة مدير مدرستهم أثناء جنازته

“قم للمعلم وفه التبجيلا”.. هكذا تربى طلاب وطالبات مدرسة الجلاء الرسمية للغات، التابعة لإدارة القرين التعليمية، فى محافظة الشرقية، على احترام معلميهم، والاعتراف بجميلهم أحياءً وأمواتًا.

ففى مشهد مهيب، تقدم عشرات الطلبة جنازة مدير المدرسة لطفى محمد هجرسى العباسى، حاملين لافتة مكتوب عليها “مدرسة الجلاء الرسمية للغات تودع الأب والقائد والمؤسس الأستاذ لطفى الهجرسى”، إلى جانب صورة الفقيد.

وأكد الطلاب أن نبأ وفاته جاء صادمًا للجميع، فقد كان نعم المربى ونعم القائد، مؤكدين أنه يعد من أنقى الشخصيات التى يمكن التعامل معها، فضلًا عن كونه بمثابة الأب الروحى لكل من تعامل معه أو تتلمذ على يديه.

ولم تكن تلك الواقعة هى الأولى من نوعها، إذ سبق أن اصطف طلاب مدرسة شنبارة الميمونة الإعدادية، بقرية شنبارة الميمونة التابعة لمركز الزقازيق، لمسافة كيلو متر، أثناء تشييع جنازة معلمهم عطية عبد اللطيف هاشم، عرفانًا بفضله عليهم.

وأكد الطلبة أن معلمهم الراحل كان مثالًا للعطاء، فلم يبخل عليهم بحبه وعلمه كونه مدرسًا للرياضيات، فأحبوه وأخلصوا له، وكان ذلك دافعًا قويًا وراء اصطفافهم أثناء جنازته لوداعه، فور علمهم بنبأ وفاته وهم فى طابور الصباح، بعدما طالبوا مدير المدرسة بالسماح لهم بالانصراف والمشاركة فى الجنازة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *